الرئيسيةمنتدى دارالهجرةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماجاء في خلق النبي صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت الاتقياء

avatar

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: ماجاء في خلق النبي صلى الله عليه وسلم   20.11.10 3:50

ماجاء في خلق النبي صلى الله عليه وسلم
( صحيح )
عن عمرو بن العاص قال :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل بوجهه وحديثه على أشر القوم يتألفهم بذلك فكان يقبل بوجهه وحديثه علي حتى ظننت أني خير
القوم [ فقلت يا رسول الله أنا خير أو أبو بكر ؟ قال : أبو بكر ] . فقلت : يا رسول الله أنا خير أو عمر ؟ قال : ( عمر ) . فقلت : يا رسول الله أنا خير أو عثمان ؟ قال : ( عثمان ) . فلما سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فصدقني فلوددت أني لم أكن سألته ) .
( صحيح )
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :
( خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي أف قط وما قال لي لشيء صنعته : لم صنعته ولا لشيء تركته : لم تركته وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحسن الناس خلقا ولا مسست خزا ولا حريرا ولا شيئا كان ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا شممت مسكا قط ولا عطرا كان أطيب من عرق النبي صلى الله عليه وسلم )
( صحيح )
عن عائشة أنها قالت :
( لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا ولا صخابا في الأسواق ولا يجزيء بالسيئة ولكن يعفو ويصفح )
( صحيح )
وعنها رضي الله عنها قالت :
( ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله ولا ضرب خادما ولا امرأة ) .
( صحيح )
وعنها أيضا قالت :
( ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم منتصرا من مظلمة ظلمها قط ما لم ينتهك من محارم الله شيء فإذا انتهك من محارم الله تعالى شيء كان من أشدهم في ذلك غضبا وما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن مأثما ) .
( صحيح )
وعنها رضي الله عنها قالت :
استأذن رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا عنده فقال :
( بئس ابن العشيرة ( أو ) أخو العشيرة ) .
ثم أذن له فلما دخل ألان له القول فلما خرج قلت : يا رسول الله قلت ما قلت ثم ألنت له القول . فقال :
( يا عائشة إن من شر الناس من تركه الناس أو ودعه الناس اتقاء فحشه ) .
( صحيح )
جابر بن عبد الله يقول :
( ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط فقال : لا )
( صحيح )
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وكان أجود ما يكون في شهر رمضان حتى ينسلخ فيأتيه جبريل فيعرض عليه القرآن فإذا لقيه جبريل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة )
( صحيح )
عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال :
( كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يدخر شيئا لغد ) .
( صحيح )
عن عائشة رضي الله عنها :
( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل الهدية ويثيب عليها ) .
باب ما جاء في حياء رسول الله صلى الله عليه وسلم
( صحيح )
عن أبي سعيد الخدري قال :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها وكان إذا كره شيئا عرف في وجهه ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماجاء في خلق النبي صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الدينية :: السيرة النبوية :: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة-
انتقل الى: